تخصيص

تعرف على مثلث برمودا وسر إختفاء السفن والطائرات

الأحدث

تعرف على مثلث برمودا وسر إختفاء السفن والطائرات…

مثلث برمودا Bermuda Triangle أو مثلث الشيطان وهو عبارة عن منطقة جغرافية مائية تقع فى المحيط الأطلسي تبلغ مساحتة 1500 كيلو متر فى كل ضلع يقع مابين تلك الجزر برمودا وبورتوريكو وفلوريدا يعتبر أخطر منطقة علي كوكب الأرض ومشابة أو شقيق لمثلث التنين .

إشتهر مثلث برمودا لكثرة المقالات والأراء حول تلك المنطقة حيث كان هناك العديد من المراسلات التى حدثت أثناء غرق العديد من السفن والطائرات وكثرت الأقاويل بان تلك المنطقة في غاية الخطر نظرا لكثرت الحوادث التى حدثت فى تلك المنطقة .

حدث أول إختفاء فى تلك المنطقة عام 1950 وذلك حسب تقرير صحيفة اسوشيتد برس وبعدها بعامين نشرت مجلة إخرى تقرير يتحدث عن عملية إختفاء لبعض الأشخاص فى نفس المنطقة وبعد مرور فترة من الزمن تفاخم الأمر إلى إختفاء بعد رحلات الطيران أثناء عبور الطائرة من فوق نفس المنطقة .

لذلك كثرت الأبحاث العلمية وتحدثت العديد من الصحف حول عمليات الأختفاء التي تحدث فى مثلث برمودا و ادعى بعض الأشخاص بان تلك المنطقة تعتبر مسكن الشيطان وهناك اراء إخرى تقول بأن تلك المنطقة يوجد بها قوة مغناطيسية كبيرة جدا ولكن يبقي مثلث برمودا سر لايعلمة أحد ولم يستطيع أى عالم من تفسير تلك الظاهرة الخطيرة .

اليكم باشهر حوادث الأختفاء التى حدثت فى مثلث برمودا :

ثيودوسيا بور ألستون

كان اختفاء السفينة التي كانت على متنها ثيودوسيا بور ألستون ابنة نائب رئيس الولايات المتحدة السابق آرون بور ضمن إحداثيات المثلث. حيث كانت مسافرة على متن سفينة باتريوت، والتي ابحرت من شارلستون بجنوب كارولينا إلى نيويورك في 30 ديسمبر 1812، ولم يسمع عنها أبداً. ولقد كان المسار المخطط له جيداً لكن عيبه أنه كان يمتد عبر مثلث برمودا. ويعتقد أن القرصنة إحدى الأسباب في ذلك، وأيضاً في حرب 1812، فضل عن نظرية أكدت إنها عندما اختفت كانت في تكساس وإنها كانت بعيدة عن المثلث.

إلين أوستين

يفترض أن سفينة إلين أوستين هي سفينة مهجورة، وكان على متنها طاقم فاز بها كجائزة، وحاول أن يبحر بها في نيويورك من عام 1881. وفقاً للقصص، اختفت السفينة، ولكنها ظهرت مجدداً بدون طاقمها، ثم أختفت مجدداً بطاقم آخر فاز بها كجائزة. ولقد أثبت التحقيق من سجلات لويدز لندن وجود سفينة تدعى ميتا، بنيت في عام 1854 وأعيد تسميتها من ميتا إلى إلين اوستين. ولا توجد قوائم بأسماء ضحايا هذه السفينة، أو أي سفينة في ذلك الوقت.

يو إس إس سيكلوبس

خلال فترة الحرب العالمية الأولى، حدثت حادثة تعتبر أكثر الحوادث ضياعاً للأرواح في تاريخ الولايات المتحدة البحري عندما فُقدت يو إس إس سيكلوبس ‘USS Cyclops’، والتي كانت بقيادة قائد ملازم جورج ورلي، بدون أثر وكان على متنها طاقم من 309 شخص بعد أن غادرت جزيرة بربادوس في 4 مارس 1918 وعلى الرغم من عدم وجود أي دليل قوي لأي نظرية، لكن كان هناك العديد من النظريات، فبعض الناس اعتقد السبب هو عاصفة قوية، والبعض اعتقد أنها غرقت، بينما البعض الآخر اعتقد أن نشاط الأعداء أثناء الحرب كان السبب في خسارتها.

 

شاهد بعض حوادث اختفاء السفن والطائرات فى مثلث برودا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق